NYUAD ArabWIC Conference 2015 – UAE

قبل شهرين من الآن ، كنت على موعد مع رحلة جديدة، لكن هذه المرة كانت رحلة مختلفة عن غيرها من الرحلات!

سافرت إلى دولة الإمارات العربية المتحدة للمرة الثانية، حيث دعيت لحضور مؤتمر النساء العربيات في مجال الحوسبة والتكنولوجيا لعام 2015 والذي عقد بالشراكة مع جامعة نيو يورك أبو ظبي، في حرم الجامعة في مدينة أبو ظبي.

كانت هذه ليست المرة الأولى التي أعرف عن هذا المؤتمر، فقد كنت خلال سنة ونصف قبلها على علم ومعرفة كاملة بمنظمة النساء العربيات في مجال التكنولوجيا Arab Women in Computing. كنت أتابع أخبارها على حساب المجموعة على فيس بوك، وأتابع أخبار السيدات العربيات المتميزيات في هذه المنظمة سواء في المجال الأكاديمي أو المجال المهني ، وكنت قد عرفت عن المؤتمر لأول مرة في عام 2013، من خلال اشتراكي في القائمة البريدية لموقع المنظمة.

ما لم أكن أعرفه هو تلك التفاصيل المهمة حول المؤتمر والمنظمة، لماذا أنشأت؟ وماذا تسعى لتقدم بشكل متميز للمرأة العربية؟

هذا فعلا ما لمسته وتعرفت عليه بشكل أكبر خلال المؤتمر الذي كان يومين كاملين في مدينة أبو ظبي.

هذا المؤتمر تم إنشاءه بدعم من جامعة نيو يورك أبو ظبي، وبرئاسة وتنظيم البروفيسورة سناء عودة من جامعة نيو يورك وجامعة نيو يورك ابو ظبي، وهي المؤسسة لمنظمة النساء العربيات في مجال الحوسبة والتكنولوجيا. هذه المنظمة أنشأت لتكون حاضنة للمرأة العربية المهتمة في هذا المجال، لتوفر الدعم والمساندة والإلهام والتحفيز والتغطية الاعلامية للمرأة العربية وإبراز دورها الحقيقي الذي لعبته ولا تزال تلعبه في مجال التكنولوجيا والحوسبة في العالم العربي.

المؤتمر كان على مدى يومين كاملين، في اليوم الأول كان هناك جلسة امتدت لمنتصف النهار لتناقش واحدة من أهم الأنشطة البحثية التي بدأت فيها المنظمة وهو بحث يدرس دور المرأة العربية في المجال الدراسي والمجال المهني في التكنولوجيا في مختلف الدول العربية ويعرض احصائيات وارقام واقعية حول حال المرأة العربية في مجال الحوسبة.

NYUAD 2015 Conf

هذا البحث الذي يستمر العمل عليه للسنة الثالثة، ستكون نتائجه النهائية عما قريب، وسيظهر في بحث كامل يعرض حقائق عن دور المرأة في المجال التقني والحوسبي في العالم العربي، ويعرض الكثيرمن الفرص التي بإمكان المرأة العربية العمل عليها، وأيضا بعض المشكلات التي تواجهها.

في الجلسات الأخرى خلال المؤتمر، أعجبتني الجلسات الحوارية ، والتي تناولت مجموعة من المواضيع منها:

جلسة تتعلق في المجال البحثي والأكاديمي: جمعت عدد من الطالبات العربيات المتميزات في التعليم العالي، في مجال الحاسوب ، واللواتي يدرسن في جامعات عالمية سواء في برامج البكالوريوس أو الماجستير أو الدكتوراة.

جلسة في المجال الريادي: جمعت ريادات من مشاريع مختلفة، ومسؤولات من حاضنات ومسرعات أعمال عربية مثل Flat6Labs وFastForward وPotential.

أما الجلسة التي شاركت بها، كانت حول العمل في قطاع الحوسبة وتكنولوجيا المعلومات، فقد جمعت هذه الجلسة سيدات يعملن في قطاعات مختلفة في الحوسبة حول العالم ومن شركات مختلفة، وقد شاركن تجاربهن حول الصعوبات التي واجهنها، وكذلك أهم قواعد النجاح بنظرهن.

الكثير من الكلمات الابداعية، والمشاعر المتأججة التي تحفز في داخلي الرغبة القوية في السعي قدما نحو تحقيق حلمي، سيدات متميزات كل منهن ساهمت في البحث العلمي، أو المجال الريادي، أو العمل المهني في كبرى شركات البرمجة حول العالم، وأخريات أسسن منظمات ومؤسسات بحثية أو مهنية تساعد المرأة العربية.

كل منهن وهي تروي قصتها، تعرج على نقاط تحول وتغيير في حياتها، وتخبرنا من خلال قصتها، كيف يجب على المرأة العربية أن تكون مرنة، مؤمنة بحلمها، وفي ذات الوقت قادرة على التعامل مع المشكلات التي قد تحول في لحظات معينة من حياتنا من قدرتنا على تحقيق رغباتنا وطموحاتنا المهنية والحياتية.

كتبتها أنا آلاء شاهين في 16 يوليو 2015